شامبوهات بها نسبه عاليه من الرغاوى

شامبوهات بها نسبه عاليه من الرغاوى
شامبوهات بها نسبه عاليه من الرغاوى
شامبوهات بها نسبه عاليه من الرغاوى
شامبوهات بها نسبه عاليه من الرغاوى

الغدد العرقبة إلا أن الصابون يزيل ويطفئ هذه الرغاوى و خصوصاً فى المياة العسرة و هو ملهب قليلاً و يترك الجلد بأحساس الجفاف القليل إلا إذا وجدت معه دهانات مرطبة أو عوامل مكيفة و مركبات أمونيوم و ماغنسيوم سلفات لوريل اكثر ذوباناً فى الماء عن أملاح الصوديوم كما أنها اكثر طرطيباً للبشرة و أما مونو ايزوبروبانول أمين الملحى فهو أكثر قابلية للذوبان و لكنه غالى الثمن مثل تراى ايثانول امين و تتوفر سلفات اللوريل فى شكل 30-40% سائل و فى حالة أملاح الصوديوم و الماغنسيوم توجد على شكل عجينة و بودرة عالية النشاط و مخفضات التوتر السطحى المعروفة بإسم سلفوسكسينات تحتوى على كل من حامض كربوكسيلى (صابون) كمجموعة و كذلك مجموعات السلفونات و هى أملاح طبيعية لمونو استرات حامض السلفوسكسينيك المتكثف مع إما كحول دهنى, كحول دهنى إيثوكسيلاتيد أو مع الكانول أميد و من أمثلتها داى صوديوم لوريس سلفوسكينات و يرمز لها كيميائياً بالرمز التالى R(CH2CH2O)2-4OCOCH(SO3NA)CH2COONa و التى يمكن مقارنتها بسلفات لوريس الصوديوم و هى مبنية على ثلاثة مولات إيثوكسيلات كحول لوريل و تمتاز بأنها عديمة اللون والرائحة كما أنها أخف من مركبات الإيثير و لكنها أقل استجابة لزيادة و تغليظ القوام من الكبريتات و أقل كفاءة كعامل تكوين للرغوة و لهذا السبب يتم استعمال سلفوسكسينات مع كبريتات الايثير و يستخدم الكانول أميد فى بعض الاحيان كقاعدة لتحضيرات سلفوسكسينات و على سبيل المثال يعطى حامض أوليك مونوايزوبروبانول أميد مركب داى صوديوم أولياميدو سلفوسكسينات و هى عامل إرغاء جيد و لكنه ملون و له رائحة خفيفة تحتاج إلى الاخفاء أما الساركوزينات فهى ذات صلة بالصابون و يرمز لها بالرمز الكيميائى RCO(CH3)CH2COONa